الأحد, 07 كانون2/يناير 2018 17:27

بيان بشأن اضراب المساجين في السجن المركزي

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 7 يناير/ كانون الثاني:

تدعم الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان مواقف المُضربين عن الطعام في السجن المركزي الذي بدأ اليوم، وهو دعم حقوقي ناتج عن التزام الجمعية بالمعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والتي تحفظ كرامته وتتيح له المجال للتعبير عن حقه بأي شكل سلمي.

وحصلت الجمعية على بيان المُضربين الذين أعلنوا من خلاله عزمهم على بدء اضراب عن الطعام بعد أن ألقى ممثل الكويت في مجلس الأمن كلمة شدّد فيها على أن الكويت تحترم حرية التعبير والتظاهر السلمي، وبناء على هذا اعتبر السجناء أن احتجازهم مُخالفة للقانون الدولي والمواثيق والمعاهدات الدولية التي أكدت الحكومة على الامتثال والالتزام بها.

فيما أعلن سجناء قضايا أمن الدولة (المسجونين على ذمة قضايا تتعلّق بحرية الرأي) عن دخولهم الاضراب عن الطعام من أجل تحقيق مطالبهم وحصولهم على حقوقهم إسوة بالقضايا الأخرى، وتتمثل مطالبهم بتفعيل المادة 87 من قانون الجزاء الكويتي بالإفراج الشرطي (ربع المدة) لقضايا أمن الدولة، والمطالبة بالشمول في العفو الأميري السنوي (نصف المدة) إسوة بالقضايا الأخرى التي يشملها العفو.

ويُعد الاضراب عن الطعام حق من حقوق الإنسان التي يلجأ السجين من خلاله للتعبير عن احتجاجه الناتج لأي مُعاملة أو للمُطالبة بأي حق إنساني مُتاح له، وهو واحد من حقوق حرية التعبير المكفولة بحيث يصبح واجبًا على الدولة الحاجزة احترام هذا الحق وعدم المساس به بل يتوجب عليها النظر باهتمام للمطالب التي يُنادي بها السُجناء.

صادر عن الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

قراءة 2054 مرات