الثلاثاء, 20 شباط/فبراير 2018 18:27

بيان بمناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 20 فبراير

يحتفل العالم اليوم 20 فبراير، باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، ويأتي شعار هذا العام "تنقُّل العُمّال طلبًا للعدالة الاجتماعية" حيث ترتبط مُعظم حركات الهجرة في العصر الراهن ارتباطا مباشرًا أو غير مباشر بقضية البحث عن فرص العمل اللائق.

وتُنفّذ الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان مشاريع عديدة تسعى لترسيخ جانب العدالة الاجتماعية للعمالة المُهاجرة في دولة الكويت والتي على الأغلب هاجرت إلى الكويت من أجل الحصول على عمل لائق، حيث نفّذت الجمعية مشروع خاص بتوعية العمالة المُهاجرة بحقوقهم وكان بالتعاون مع السفارة الهولندية في الكويت وتم اختتامه في يوليو من العام الماضي، كما تقوم حاليًا لتنفيذ مشروع دعم.

وتتكفّل الجمعية بتوفير مُحامين للترافع عن قضايا العُمّال المُهاجرين في المحاكم، كما تعمل على استقبال استفساراتهم عبر خط ساخن ومنصة إلكترونية، وتقوم بعملية ترجمة مُباشرة لأصحاب الشكاوى غير الناطقين بالعربية، بالإضافة إلى قيامها بإعداد دليل إرشادي للعمالة المُهاجرة ودراسة خاصة بوضع العمالة المنزلية ورصد لكافة ما يحدث للعمالة المُهاجرة في دولة الكويت من تجاوزات قانونية وحقوقية.

وتشير تقديرات الأُمّم المُتحّدة بأن هناك 258 مليون مهاجر دولي، وتقدر منظمة العمل الدولية أن هناك 150 مليون عامل مهاجر على الأقل، منهم 3 مليون ومائة وخمسين ألف في دولة الكويت بحسب التحديث اليومي للهيئة العامة للمعلومات المدنية في الكويت.

وتسعى الأمم المتحدة إلى تحقيق كفالة العدالة الاجتماعية للجميع وهي رسالة عالمية لتحقيق التنمية وصون كرامة الإنسان، وجاء اختيار هذا العام لموضوع العُمّال لأنه في العادة ما ينتقل الشخص من بلد إلى أخر للبحث عن حياة اقتصادية أكثر أمان، وحتى لو لم يكن العمل هو المحرك الرئيسي للهجرة، فإنه عادة ما يكون من الدوافع في مسألة الهجرة.

 

قراءة 614 مرات