الإثنين, 05 تشرين2/نوفمبر 2018 09:33

فريق الرصد يتعرّف على حالة المصابين في حادثة انفجار صهريج الديزل

كتبه
قيم الموضوع
(2 أصوات)

الكويت 5 نوفمبر 2018:

 

قام فريق الرصد والمتابعة في الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، اليوم، بزيارة مستشفى البابطين للحروق وذلك لمتابعة حالة العمال الذين انفجر فيهم، أمس، صهريج ديزل يحوي زيوت قابلة للاشتعال في ميناء عبدالله أدى إلى وفاة أحدهم وتعرض الخمسة الباقين لحروق بالغة الخطورة.

وقالت مصادر للفريق أن أربعة من العمال تتعدى نسبة اصابتهم 90 بالمائة لدرجة أنه لم يتم التعرّف عليهم من شدة الحروق والتشوهات في الوجه والجسم، وهم بحالة حرجة للغاية، بينما تم نقل أحدهم إلى مستشفى العدان وهو يستجيب للعلاج ونسبة اصابته تصل إلى 50 بالمائة.

وكان الفريق قد التقى بأصدقاء العمال الذين يتواجدون بشكل كبير للإطمئنان على حالة أصدقائهم، فيما تم ابلاغنا بأن رئيس الشركة التي يعملون فيها كان متواجدًا بالأمس لمتابعة حالة العمال.

ومن جهة أخرى فقد قام فريق الرصد والمتابعة بمتابعة حالة العامل "أحمد حسين" الذي كان قد تعرّض للإصابة في حادثة "محطة سلوى" والذي يتلقى العلاج حاليًا في مستشفى البابطين للحروق، وقال الطبيب المتابع للحالة بأن حالته الصحية في تحسن مستمر، فقد أجرى عملية الخميس الماضي جهة الصدر والكتف الأيمن واليوم قام الجهاز الطبي بالعملية الثانية في جهة الصدر والكتف الأيسر.

وعلى إثر هذه الحوادث التي تُصيب العاملين في أماكن العمل، تجدد الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان مطالبتها بتفعيل نظام الأمن والصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل تجنبًا لأي حوادث قد يتعرض لها العاملين، فيما تطالب ببذل المزيد من الجهود من الجهات التنفيذية والتشريعية ومن قبل أصحاب الشركات لتوفير بيئة عمل آمنة للعاملين ورفع مستوى كفاءة ووسائل الوقاية فيما تطالب بتوعية العاملين بأهمية التدريب على المعايير الوقائية والسلامة في مواقع العمل وارتداء المعدات الوقائية أثناء تنفيذ المهام المختلفة.

قراءة 179 مرات