الثلاثاء, 04 آب/أغسطس 2015 15:42

اختام الدورة التدريبية في الأساليب والوسائل الحديثة في تطوير البحوث والدراسات

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اختتمت بالأمس الورشة التدريبية (الأساليب والوسائل التقنية الحديثة في تطوير وإدارة البحوث والدراسات) الذى نفذها المعهد العربي للبحوث والسياسات (نواة) وبالتعاون مع الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان والصندوق الوطني للديمقراطية (NED) واستمرت لمدة يومي الأحد والاثنين الموافق 2 - 3 أغسطس 2015 بمشاركة نخبة من الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان والعاملين فى جمعيات النفع العام ووسائل الأعلام المختلفة.


وفى ختام الورشة التدريبية دعا المحامي محمد ذعار العتيبي مدير مركز التدريب والتطوير فى الجمعية القطاع الخاص الى دعم ومساندة البحوث والدراسات لاسيما فى جمعيات النفع العام وبما يساهم فى تعزيز دورها فى تنمية المجتمع.


واكد العتيبي على ضرورة إعطاء اهتمام أكبر للبحوث والدراسات مما يعطي صناع القرار في جميع القطاعات القدرة على اتخاذ القرارات التي تخلق فاعلية وإنتاج أفضل مبني على أسس علمية مما يساعد عجلة التنمية على الدوران بالاتجاه الصحيح داخل الدولة.


وأشار العتيبى ان الجمعية ستواصل تقديم مثل هذه الدورات بالشراكة مع منظمات إقليمية ودولية والعمل على نقل الخبرات والتقنيات الحديثة الى المجتمع الكويتي وصقل مهارات المدافعين والناشطين فى حقوق الأنسان باتجاه يساهم فى الارتقاء بمهاراتهم فى أعداد البحوث والدراسات.


من ناحية أخرى قال الدكتور عبد الفتاح ناجي مدرب الورشة التدريبية أن مجال البحوث والدراسات من المواضيع الخصبة التي يصاحبها التجديد والتطور لاسيما فى مجال حقوق الأنسان.
وأضاف ناجى أنها أصبحت شريان رئيسي لكل مؤسسة صغيرة وكبيرة خاصة وعامة، لذلك فقد جاءت هذه الورشة التدريبية بهدف تزويد الباحثين والمتخصصين بالأساليب والمهارات الحديثة في مناهج البحث العلمي وإعداد التقارير والدراسات بما ينعكس إيجابا على المؤسسات داخل المجتمع الكويتي.


وأشار ناجى ان تنوع المشاركين فى الورشة التدريبية يدل على إحساس المؤسسات والأفراد داخل المجتمع بأهمية موضوع التقنيات الحديثة في أساليب البحث العلمي والدراسات.


وتقدم ناجي بالشكر والتقدير للجمعية الكويتية لحقوق الأنسان والمعهد العربي للبحوث والسياسات (نواة) لدورهم الكبير فى  تنمية وتطوير العمل البحثي فى المجتمع.


وفى نفس الموضوع ذكر السيد سهل الجنيد مدير المشاريع والبرامج فى الجمعية ان الورشة التدريبية هدفت الى بناء القدرات والمهارات للعاملين في الأقسام البحثية فى جمعيات النفع العام ووسائل الأعلام والمدافعين عن حقوق الأنسان  في مهارات البحث عن مصادر المعلومات والبيانات عن طريق الأنترنت وكذلك التعرف على أحدث الوسائل التكنولوجية في إدارة عملية البحث العلمي باتجاه يساهم فى التحول من الطرق البحثية التقليدية الى الطرق التكنولوجية الحديثة.


وأضاف الجنيد ان الورشة تأتى ضمن مشروع بناء القدرات للمراكز البحثية فى العالم العربي الذى ينفذه المعهد العربيّ للبحوث والسياسات (نواة) فى الوطن العربي بالتعاون مع منظمة عريقة وهيا  الصندوق الوطني للديمقراطية (NED) والتى كان لها دور كبير فى بناء قدرات المئات من منظمات المجتمع المدني فى الوطن العربي.


وفى اخر الورشة التدريبية تم تكريم المدربين والمشاركين من قبل المستشار حسين العتيبي عضو مجلس إدارة الجمعية والمحامي محمد ذعار العتيبي مدير مركز التدريب والتطوير فى الجمعية.

قراءة 11968 مرات