الأربعاء, 18 نيسان/أبريل 2018 06:04

الجمعية تنتصر لعاملة منزلية بعد تعاون إدارة العمالة المنزلية

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت 18 ابريل:

حصلت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان على شكوى تُفيد بتعرّض عاملة منزلية للحجز في المنزل طيلة خمس سنوات، أبلغت إدارة العمالة المنزلية عن هذا الانتهاك القانوني والإنساني والأخلاقي وطالبتهم من خلال إدارتهم أن يتم التحقّق من هذا الموضوع وإيجاد حل.

السيد خالد الحميدي رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان، قال بأن إدارة العمالة المنزلية استجابت على الفور للبلاغ، وقامت بالتحرّك مباشرة، وفي الوقت الذي أشاد فيه بتعاونهم واستجابتهم لحل القضية، أثنى على مدير إدارة العمالة المنزلية السيد محمد العجمي وإدارته التي حلّت القضية وانتزعت حقوق العاملة المنزلية من كفيلها.

يُذكر أن العاملة المنزلية هي امرأة اربعينية تُدعي "فيرالاشمي جليمي" تحمل الجنسية الهندية، كانت قد جاءت إلى الكويت في العام 2012 للعمل كعاملة منزلية لدى إحدى الأُسر الكويتية، لكنها فوجئت بسحب جوازها وابقائها في المنزل دون السماح لها بالخروج، كما فوجئت بسحب هاتفها وعدم السماح لها بالتواصل من خلاله سوى أوقات الليل المتأخر ولدقائق معدودة.

كما فوجئت بعدد ساعات عمل طويلة تبدأ مع شروق الشمس وتنتهي بساعات متأخرة من الليل، وعلى الرغم من ذلك لم تكن تتسلم رواتبها طيلة مدة عملها، ما دفع بالجمعية إلى التدخّل وايصال القضية إلى إدارة العمالة المنزلية التي انتزعت حقها من الكفيل بعد اجراءها التحقيقات في القضية وأجبرت الكفيل على تسليمها كافة حقوقها المتأخرة ومنحها تذكرة سفر للعودة إلى بلدها بناء على طلبها.

وتقوم الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بتنفيذ مشروع دعم، يهدف لحماية حقوق العمالة المهاجرة في الكويت ويساهم في التصدّي للتجاوزات التي يتعرض لها العاملين في الكويت، سواء في القطاع الأهلي والنفطي أو العمالة المنزلية.

قراءة 266 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 18 نيسان/أبريل 2018 06:11