اختتام برنامج تدريبي لدمج مفاهيم النوع الاجتماعي في الإعلام المحلي

الكويت 29 مايو 2021
اختتم المركز الكويتي لحقوق الإنسان البرنامج التدريبي حول دمج مفاهيم النوع الاجتماعي في الإعلام المحلي الذي نظمته جمعية حقوق الإنسان الكويتية بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEBI).
شارك في التدريب عدد من الإعلاميين والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت. وقد تلقوا معلومات حول كيفية دمج مفاهيم النوع الاجتماعي في المواد الإعلامية. كما تم إرشادهم حول كيفية معالجة قضايا المرأة بشكل استراتيجي ودقيق.
وقدم البرنامج للمشاركين المفاهيم والأدوار والأدوار الجنسانية والقوالب النمطية للجنسين ، وكان يسعى إلى التعريف بنوع الجنس ، والجنس ، والمساواة بين الجنسين ، والعدالة بين الجنسين ، والتحليل الجنساني. كما تم تدريبهم على كيفية تطوير مواد إعلامية تراعي الفوارق بين الجنسين ؛ كما تعرّفوا على المصادر المراعية للاعتبارات الجنسانية ؛ التركيز على المرأة في الإعلام الكويتي المرئي والمسموع.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا البرنامج يتم تنفيذه في إطار مشروع تكامل لتعزيز المساواة بين الجنسين في المجتمع الكويتي ، وهو عدد من الأنشطة التي تنفذها الجمعية بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEBI).

تدشين برنامج تدريبي لإدماج مفاهيم النوع الاجتماعي في وسائل الإعلام المحلية

الكويت 23 مايو 2021

انطلقت أمس، أعمال البرنامج التدريبي الخاص بإدماج مفاهيم النوع الاجتماعي في وسائل الإعلام المحلية والذي تنظمه الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (ميبي).

البرنامج الذي يستمر حتى الخميس القادم، يشارك فيه عدد من الإعلاميين والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي في الكويت، حيث سيتلقون معارف حول طريقة ادراج مفاهيم النوع الاجتماعي في المواد الإعلامية، كما سيتم ارشادهم حول كيفية الاهتمام بقضايا المرأة بشكل استراتيجي ومدروس.

وسيعمل البرنامج على تعريف المشاركين بمفاهيم الجندر وأصله وأدواره وخصائصه والصور النمطية الجندرية، وسيسعى للتعريف عن النوع الاجتماعي والفرق بين الجنس والجندر والمساواة الجندرية، والعدالة بين الجنسين، وكذا تحليل النوع الاجتماعي. كما سيخضعون لعمليات تدريب حول كيفية إعداد المواد الإعلامية التي تراعي النوع الاجتماعي والمساواة الجندرية؛ كما سيتعرفون على المصادر المراعية للنوع الاجتماعي؛ مع التركيز على المرأة في الإعلام المرئي والمسموع الكويتي.

جدير بالذكر أن هذا البرنامج يتم تنفيذه ضمن مشروع تكامل لتعزيز المساواة بين الجنسين في المجتمع الكويتي، وهو عبارة عن عدد من الأنشطة التي تنفذها الجمعية بالتعاون مع ميبي.

دعوة للمشاركة في برنامج تدريبي للصحفيات والصحفيين ومشاهير التواصل الاجتماعي في الكويت

آخر موعد للتقديم يوم 18 مايو
في إطار الجهود التي تبذلها الجمعية الكويتية في مجال حقوق الإنسان وإيمانًا منها بحقوق المرأة وأهمية دورها وحضورها في وسائل الإعلام، تقوم بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (ميبي) بتنظيم برنامج تدريبي أون لاين حول مفهوم النوع الاجتماعي في الإعلام خلال الفترة من 22 - 27 مايو 2021، تستهدف الصحفيات والإعلاميات والصحفيين والإعلاميين والمؤثرات والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي.
سيعمل البرنامج على تعريف المتدربات والمتدربين بمفاهيم الجندر وأصله وأدواره وخصائصه والصور النمطية الجندرية، و يسعى للتعريف عن النوع الاجتماعي والفرق بين الجنس والجندر والمساواة الجندرية، والعدالة بين الجنسين، وكذا تحليل النوع الاجتماعي.
كما سيعرج على سمات الحضور الجندرية في وسائل الإعلام؛ ومبادئ التغطية الإعلامية المراعية للنوع الاجتماعي والتحليل الجندري في وسائل الإعلام.
وعلى مدار ستة أيام بمعدل ساعتين يوميًا، ستتعرف المتدربات والمتدربين بكيفية إعداد المواد الإعلامية التي تراعي النوع الاجتماعي والمساواة الجندرية؛ كما سيتعرفون على المصادر المراعية للنوع الاجتماعي؛ مع التركيز على المرأة في الإعلام المرئي والمسموع الكويتي.
في نهاية البرنامج ستحصل المتدربات والمتدربين على شهادة حضور ومشاركة.
للانضمام إلى البرنامج التدريبي، قدموا الآن من خلال هذا الرابط
 
ملاحظة:
1- سيتم التواصل مع المقبولين لاحقًا
2- تعبئة جميع البيانات الزامية وسيتم استخدامها لأغراض القبول في البرنامج ولن يتم مشاركتها مع أي جهة خارجية

بيان تدشين المعرض الافتراضي الأول لمناقشة قضايا المرأة في الكويت

بيان تدشين المعرض الافتراضي الأول لمناقشة قضايا المرأة في الكويت

تطلق الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان معرضًا افتراضيًا تناقش من خلاله قضايا المرأة في الكويت عبر تقنية الرسوم الكاريكاتيرية التي أعدتها الرسامة الكويتية سارة النومس.

ويأتي إطلاق المعرض ضمن فعاليات مشروع تكامل الذي تقوم الجمعية بتنفيذه بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (ميبي) والذي يهدف إلى تعزيز المساواة بين الجنسين في المجتمع والمساهمة في حصول المرأة على كافة حقوقها دون أي تمييز.

المعرض الذي يتزامن مع ما تشهده البلاد من أحداث رافضة للانتهاكات التي تتعرض لها المرأة، يحتوي على رسائل مجتمعية تناقش بشكل ناقد بعض قضايا المرأة الكويتية، حيث أن الدستور الكويتي قد صان حقوق المرأة وأنصفها من خلال المادة 29 التي تنص على أن: "الناس سواسية في الكرامة الإنسانية وهم متساوون لدى القانون في الحقوق والواجبات، لا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين".

ويتكون المعرض من 45 عملًا فنيًا تم إعدادهم خلال العام المنصرم 2020 بهدف مراجعة الممارسات والقوانين التمييزية التي خرجت عن سياق الدستور الكويتي وكانت سببًا في إنتاج ممارسات مجتمعية تمييزية ضد المرأة، حيث تم وضع هذه الممارسات تحت طائلة النقد بهدف تصحيح السياقات العامة في التعامل مع المرأة، لاسيما الممارسات تنتهك حقوق النساء إما بشكل عنيف أو بتحميلها تبعات تصرفات لم تكن سببًا بها، أو تُشعِرها بالندم لمجرد اختيارها ممارسة حق من حقوقها الإنسانية.

وتدعوكم الجمعية لزيارة المعرض عبر النقر على الرابط التالي وارسال أي ملاحظات متعلقة على بريد الإلكتروني.

رابط المعرض الافتراضي (رابط مختصر): https://cutt.ly/NbDjKUZ

البريد الإلكتروني للجمعية: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.