قيادات شبابية من أجل السلام

 

 

الأحد, 05 تموز/يوليو 2015 11:37

" #حقوق_الإنسان" تطلق " قيادات شبابية من اجل السلام"

كتبه صحيفة المستقبل
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الكويت- حسين الجازع: أطلقت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان مشروع "قيادات شبابية من اجل السلام" بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية (MEPI) فى الكويت.

المحامي محمد ذعار العتيبي المشرف العام للمشروع اوضح ان المشروع يأتي ترجمة لتوجيهات  حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والذي يركز فى خطاباته عن الشباب  والذي يعتبرهم عماد الوطن وذخيرة المستقبل وإنهم الثروة الحقيقية للوطن و مركز الاهتمام وأمل النهوض بالبلاد الى مزيد من الرفعة والتقدم ويحث دائما  جمعيات النفع العام على توفير  الدعم وكل التشجيع حتى نأخذ بأيديهم وندربهم ونؤهلهم لحمل مسؤولية كويت المستقبل .

وأضاف العتيبي  ان هذا المشروع جاء فى إطار التعاون المشترك بين الجمعية  ومبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية (MEPI) باتجاه يساهم فى  خلق بيئة عمل تعزز وتشجع ثقافة السلام  داخل النسيج المجتمعي.

التصدي لثقافة التطرف

من ناحية أخرى قال السيد احمد الحميدي مدير المشروع ان  الإحداث الأخيرة التى شهدتها  دولتنا الحبيبة  تتطلب منا كجمعية نفع عام  مساندة الجهود الذى تبذلها الحكومة فى التصدي لثقافة التطرف والإرهاب و تحفيز الشباب  وتشجيعهم وإشراكهم فى صناعة السلم المجتمعي .

وأشار الحميدي الى ان المشروع يستمر لمدة 12 شهر و يهدف الى  بناء القدرات والمهارات للقيادات الشبابية في دولة الكويت في مهارات القيادة وصناعة السلام في المجتمع.

وأضاف ان المشروع يشمل أنشطة مختلفة لعل من أبرزها  إعداد دليل تدريبي حول  مهارات القيادة وبناء السلام يعتبر الأول فى مجلس دول التعاون الخليجي فى هذا المجال والذي سيتم  كذلك تحميله علي تطبيق للهواتف الذكية ، ودورات تدريبية وحملات توعية باتجاه يساهم فى رفع وعي الشباب الكويتي بكيفية بناء ثقافة السلام وإشراك  المجتمع فى التصدي لثقافة العنف والتطرف.

الحميدي ذكر أن  مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية (MEPI)هو برنامج  فريد من نوعه وقد صُمّم خصيصاً لإقامة علاقات مباشرة مع شعوب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودعم المواطنين فيها بهدف إحداث تأثير إيجابي في مجتمعاتهم وتعزيز تنمية المجتمعات التعددية والتشاركية والمزدهرة في المنطقة.

"/المستقبل/" انتهى ا.ع

..

يمكن الوصول إلى الخبر من المصدر عبر النقر هنا

قراءة 1933 مرات